أكثر من نباتي (التصنيفات القديمة للنباتية) معنى نباتي

أكثر من نباتي

ما هو معنى نباتي؟ الحقيقة هي أن هذا المصطلح قد أستغله العديد في طرق عديدة للأكل و بذلك أصبح غير واضح. النباتي يعني أن الإنسان (أو حيوان) يتغذى على النباتات، الأمر يبدوا بسيط جدا أليس كذلك؟ لكن لماذا كل هذا التشويش و المسميات الأخرى مثل النباتي، النباتي الصرف، و الخضري؟

هذا لأنه هناك دائماً من يغير الأشياء لجعلها تناسبه و يظل يشعر بأنه يفعل شيء جيد. مثلاً هناك من يمتنع عن أكل اللحوم الحمراء و لكن يستمر في أكل الأسماك و الألبان و الاجبان و البيض و أحياناً حتى الطيور و الدجاج و يسمون أنفسهم نباتيون. و لكن أعذرني، فقط لأنك توقفت عن تناول اللحوم الحمراء أو حتى اللحوم لا يجعل منك نباتي، و هذا لأن شخص ما لا يعرف أي شيء عن النظام الغذائي النباتي يراك أنت "النباتي" تتناول السمك، الجبن و البيض و الخ و يظن بأن هذا نباتي، لإنه ليس كذلك. البيض ليس نباتي، الحليب ليس نباتي، و الأسماك ليست نباتات! و لكن دعونا ننظر إلى المسميات و التعاريف المختلفة لطرق التناول. 

  1. - القارتة أو أومنيفور (omnivore): الذين يتغذون على المنتجات الحيوانية و على النباتات. 
  2. - النباتي أو الفيجيتيريان (vegetarians): و هنا يوجد أنواع مختلفة كما ذكرت سابقاً، فمنهم من يتناول الأسماك ايضا ومسميات كثيرة تقع تحت هذه الفئة منها: 
  3. -لاكتو اوفوا فيجيتيريان ( lacto-ovo-vegetarian): الذين يتغذون على النباتات بالإضافة إلى البيض و الحليب. 
  4. - لاكتو فيجيتيريان (lacto-vegetarian): الذين يتغذون على النباتات بالإضافة الى الحليب. 
  5. - النباتي الصرف أو الفيجن (vegan): الذين يتغذون على النباتات فقط و يستبعدون جميع المنتجات الحيوانية ليس فقط من طعامهم و إنما من حياتهم اليومية مثل الصوف، الجلد، الفرو، بالإضافة إلى الأمتناع من زيارة الأماكن التي تستغل الحيوانات لتسلية البشر، مثل السيرك و حدائق الحيوانات، و ذلك تضامنا مع حقوق الحيوانات. 

شخصيا لدي كل الإحترام لهذه الأشخاص و على التفكير السليم و عدم الأنانية التي لديهم، لإن ما نفعله بالأرض اليوم هو إجرامي و إذا استمّرينا بهذا الشكل سنحتاج إلى ثلاثة كرات أرضية قريبا جداً، و لكن منهم من يختار هذه الطريقة في العيش بدون التفكير شخصيا بما يأكلونه، طالما أن الطعام لا يأتي من المنتجات الحيوانية، و هنا قد تكون المشكلة لأنهم أغلبهم لا يتمتعون بالصحة الجيدة التي يستحقونها و تسمع الجمل الشائعة عن أن النباتيين لا يبدون أكثر صحة من الغير نباتيين، مثل ”لماذا يحمل الكثير من النباتيين وزن مفرط، أليس من المفروض أن يتمتعوا بالرشاقة و الوزن المثالي؟” أو العكس ”أغلب النباتيين يبدون لي كالجثة الميتة لإنهم نحيفين و شاحبين كما لو أنهم لا يحصلون على الكفاية من المواد الغذائية” و غيرها من الجمل السلبية عن النباتيين. و رغم أن أغلب هذه الجمل هي فقط حجة ضد النظام الغذائي النباتي و لعدم الرغبة في تبنيه إلا أننا لا نريدها و ذلك لإننا نريد أن نكون مثال حي على أن هذا النظام هو الأفضل لصحتنا الشخصية و للحيوانات و للبيئة

يمكنك العيش على البطاطا المقلية و البيرة كل يوم، فهذا نباتي، و يمكنك العيش على البسكوت و الكولا فهذا نباتي. النباتي لا يعني تلقائينا بأنك صحي، سوف تجد مأكولات نباتية مصنعة و مكررة لا تعد و لا تحصى و لكن هذا لا يعني أنها صحية. يمكنك أن تكون نباتي و لديك سمنة مفرطة، و هذا نراه و لو أنه ليس عادي. حتى النباتيين يستهلكون كمية كبيرة من البروتين سواء كان من الحليب و الجبن و الخ، أو من البروتين النباتي المنعزل وهذا لأسباب عديدة و منها ضغط من المجتمع بمفاهيمه الجاهلة حول حاجتنا إلى البروتين و جعل النباتيين يشعرون بالقلق و الخوف من عدم الحصول على المواد الغذائية اللازمة و خاصة البروتين

الهدف من الأكل الصحي هو العودة إلى تناول الطعام الطبيعي، الكامل، مثلما وجد في الطبيعة، و ليس مكرر و محروق و معبأ في علب توضع على رفوف المحلات التجارية لسنوات لأن حتى البكتيريا أذكى من أن تأكلها. و بقول هذا، إن الدراسات التي تقارن طرق العيش تشير دائما إلى أن الفيجيتريان هم أكثر صحة من القارتة، و الفيجن هم أكثر صحة من كلا الفيجيتريان و القارتة. عدم أختبار النباتيين للصحة و زيادة مخاطر الإصابة بالأمراض الشائعة بينهم تحدث كما ذكرت سابقاً من تناول الكثير من المواد المصنعة و العالية بالبروتيين و الدسم. المشاكل الصحية تبدأ، حتى بين النباتيين، عندما تصبح النسبة بين الأحماض الدهنية كبيرة جداً، أي  عندما يحصلون على الكثير من الأوميغا 6 و 9 بالنسبة إلى أوميغا 3، و ذلك من خلال أستهلاك الزيوت النباتية و/أو الأسماك (1-2). لذلك فإن السعي يجب أن يكون إلى تناول الطعام النباتي الكامل (الغير مكرر أو مصنع) للصحة و الرشاقة المثالية و هذا ما يسمى بالأنجليزية

Whole Food Plant-Based Diet

 

بقلم شاميران نيسان

 

المراجع:

  • 1- Michael, G. (2015). How Not To Die; Discover the foods scientifically proven to prevent and reverse disease. USA: Flatiron Books.
  • 2- https://www.drmcdougall.com/misc/2007nl/aug/oils.htm
 

شارك برأيك