إختبر معلوماتك هناك الكثير من المفاهيم المغلوطة عن المكمّلات الغذائية، ما مدى سلامتها؟ ما هي فوائدها؟ و من يحتاجها؟

إختبر معلوماتك هناك الكثير من المفاهيم المغلوطة عن المكمّلات الغذائية، ما مدى سلامتها؟ ما هي فوائدها؟ و من يحتاجها؟

 

14877823_1787213504887735_255188290_n

“المكمّلات الغذائية هي الفيتامينات و المعادن على شكل أقراص أو حقن أو مساحيق” تشمل المكملات الغذائية الفيتامينات والمعادن والأعشاب والأحماض الأمينية، والإنزيمات، و يتم تسويقها على شكل: أقراص، كبسولات، هلام، مساحيق، سوائل، و حقن.

“يحتاجها الرياضيون و النباتيون لزيادة النشاط و تعويض فيتامين B12، و كذلك لمعالجة بعض الأمراض” على عكس الأدوية، المكملات الغذائية ليست لعلاج وتشخيص، ومنع الإصابة بالأمراض كما أنها ليست بديلًا عن الوجبات. يحتاجها كل من يريد: -تعويض النقص في أحد المغذيات. -ضمان الحصول على القدر الكافي. -تحسين الأداء. -التقليل من خطر الإصابة بالأمراض. سواءًا كان نباتيًّا أم لاحمًا، كبيرًا أم صغيرًا، إمرأة أو رجل.

“ضررها الوحيد هو إستهلاكها بكميات عالية” هناك عدة أضرار تنتج عن: -الجمع بين عدة مُكملات غذائية في آنٍ واحد. -إستخدام المكملات الغذائية مع الأدوية (سواء بوصفة طبية أو من دون وصفة طبية) -إستبدال الأدوية بالمكمّلات. -إستهلاك كميات عالية. مثل: فيتامين A، فيتامين D، أو الحديد. -إستخدامها بالتزامن مع إجراء عملية جراحية.

“حتى لو لم تنفعني المُكمّلات، فإنها على الأقل لن تضرّني” هذا ليس صحيحًا دائمًا، المكمّلات قد تُضرّك عند: استهلاكها مع مكملات أخرى. استهلاكها مع أدوية أخرى. تناولها بكميات عالية. تناولها لفترة طويلة. إستبدالها بوجبات. إستبدالها بأدوية.

“عندما أرى مصطلح “طبيعي”، هذا يعني أن المُكمّل صحّي و آمن”. مصطلح “طبيعي” يُستخدم أحيانًا بشكل غامض، على سبيل المثال، تزعم العديد من منتجات إنقاص الوزن أنها “طبيعية” أو “عشبيّة” ولكن هذا لا يجعلها آمنة بالضرورة لأنها يمكن أن تتفاعل مع الأدوية أو قد تكون خطيرة للأشخاص الذين يُعانون من ظروف طبية معينة. بعض المُكمّلات النباتية التي تُعتبر طبيعية، كانت تحتوي على المعادن الثقيلة والمبيدات الحشرية، أو تركيزات عالية من العناصر الغذائية، مثل مستخلص الشاي الأخضر.

“عند وجود تحذير على ملصق المُكمِّل فهذا يعني أنه آمن” المُكمّلات الغذائية لا تخضع لنفس التنظيم الذي يُطبَّق على الأدوية من ناحية السلامة والفاعلية. أكبر القضايا التي تُواجه إدارة الغذاء و الدواء الأمريكية هي تسويق مُكمّلات تحتوي مكوّنات ضارّة خاصة تلك المتعلّقة بِفقدان الوزن، و تحسين الأداء الجنسي و كمال الأجسام. إذا كنت تريد أن تعرف مدى سلامة مُكمل غذائي، عليك التواصل مع الشركة المُصنًعة مباشرة. مسألة السلامة تقع على عاتق الشركة المصنّعة فقط. لا توجد أدلة مؤكدة على صحّة كلّ ما يُكتَب على المُلصق.

“عندما يصدر قرار بسحب المكمّل، هذا يضمن أن جميع المكمّلات الضارة سيتم إزالتها فورًا وبشكل كامل من السوق.” في الواقع، سحب المنتَج طوعيّ، على الرغم من أن العديد من الشركات المُصنِّعة تبذل قصارى جهودها، إلا أن هذا لا يعني سحبها كلّيًا.

#نصائح عند البحث عن المكملات على شبكة الإنترنت، إستخدم مواقع غير ربحية و موثوقة. إسأل طبيبك أو الصيدلي للحصول على المساعدة في التمييز بين المعلومات الموثوق بها و المشكوك فيها. إستشر طبيبك قبل شراء و استهلاك المُكمّلات و أبلغه بأي مرض تُعاني منه أو دواء آخر تتناوله. -تجنّب المكملات التي تم إثبات فاعليتها و سلامتها من دراسة واحدة أو نصحت بها وسائل إعلام. -إحترس من المكمّلات ذات العبارات السحرية مثل: نتيجة مضمونة، الحل السحري، المعجزة، نتيجة في أقل من أسبوع، ليس له آثار جانبية، يعالج المرض، آمن 100%، صحّي و طبيعي 100%، ضمان استرجاع المال..الخ. -تجنّب المُكملات التي تُحاكي الأدوية، مثل: يشفي من مرض أو يمنع الإصابة بمرض! -إسأل نفسك: هل يستحق المال؟ قد تكون بعض المكملات غالية الثمن أو قليلة الفائدة مقارنة بسعرها.

بعض الآثار الجانبية فيتامين A : الغثيان، التقيؤ، الصداع، الدوخة، عدم وضوح الرؤية، العيوب الخلقية، مشاكل في الكبد، احتمال حدوث هشاشة العظام. قد تكون في خطر أكبر إذا كنت تشرب كميات كبيرة من الكحول أو لديك مشاكل في الكبد أو مستوى مرتفع من الكولسترول أو لا تحصل على ما يكفي من البروتين. فيتامين D: الغثيان، القيء، فقدان الشهية، الإمساك، الضعف، فقدان الوزن، مشاكل في ضربات القلب. فيتامين B3: إحمرار في الجلد واضطرابات المعدة. فيتامين B6: خدر في الأطراف، وصعوبة في المشي. فيتامين C: إضطراب في المعدة، حصى الكلى، وزيادة امتصاص الحديد. حمض الفوليك: نقص فيتامين B12.

في حالة الإصابة بآثار جانبية، عليك: التوقف عن استخدام المُكمّل، والإتصال بالطبيب، و إبلاغ المصالح المختصة، مثل: مصلحة المستهلك.

خاتمة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تُلزم المصنعين والموزعين باتباع شروط السلامة و الجودة لكنها ليست مسؤولة عن فاعليتها أو سلامتها بل تتخذ الإجراءات ضد المُصنّعين و المُوزّعين بعد تسويقها و حتى يثبت وقوع إصابات ناتجة عنها.

المصادر:

http://www.fda.gov/Food/ResourcesForYou/Consumers/ucm109760.htm

http://www.fda.gov/ForConsumers/ConsumerUpdates/ucm118079.htm

https://ods.od.nih.gov/Health_Information/ODS_Frequently_Asked_Questions.aspx

http://www.fda.gov/Food/DietarySupplements/UsingDietarySupplements/ucm110567.htm#tip

http://www.cbsnews.com/news/dietary-supplements-how-safe-are-they/

شارك برأيك