طريقة تحضير التوفو الجامدة من دقيق الحمص

طريقة تحضير التوفو الجامدة من دقيق الحمص

انا صنعتها هالمرة بطعمة مرق الخضار وصوص الصويا وكانت الطعمة شهية.

وانتم تستطيعون وضع منكهات حسب الاكلة التي ستعدونها او تتركوها سادة بالملح وتتبل لاحقا بالطبخ

مقادير تحضير التوفو الجامدة من دقيق الحمص

كاس دقيق الحمص
كاس ماء
كاس مرق خضار- أو كاس ماء و٢/١ مكعب مرق خضار – أو كاس ماء و ٢/١ م ص ملح
م ص صويا صوص( اختياري)
٢/١ م ص ورص /عقدة صفرا/ كركم
رشة بابريكا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

طريقة تحضير التوفو الجامدة من دقيق الحمص

نضع كاس مرق الخضار/ أو كاس الماء مع نصف مكعب مرق الخضار/ أو كاس الماء مع ٢/١ م ص ملح، على النار ليغلي
في هذه الأثناء نخلط كوب دقيق الحمص مع كاس الماء و م ص صوص صويا(اختياري) و ٢/١ م ص ورص و رشة البابريكا، نضيف قليل من الماء ونخلط حتى لا يتكتل ثم نضيف ونخلط بالشوكة أو ملعقة الخفق
عندما يغلي السائل، نضيف خليط الحمص ببطء و نخلط جيدا كي لايتكتل ونخفف النار ونتركه قليلا على النار الهادئة مع الخلط المستمر كي لا يلتصق وعندما يثخن نطفئ النار اي حوالي اربع دقائق.
ونكون قد حضرنا وعاء مناسب من الزجاج مدهون قليل من الزيت وبسرعة نضع المزيج قبل ان يجف ونمسده بالملعقة ليستوي سطحه، نتركه ليبرد بحرارة الغرفة، ثم نضعه بالبراد لساعة
بعدها نخرجه ونقطعه حسب رغبة الطبخ أو مكعبات لقليها مع الخضار، أو قطع طولية لنغطها بالدقيق أو البقسماط و نقليها، وسأضع اكتر من طريقة لطبخه لاحقا
تحفظ القطع بالبراد
صحة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

فوائد التوفو الجامدة من دقيق الحمص

  1. يحتوي الحمص على نسبة عالية من البروتين النباتي وعلى كالسيوم وماغنسيوم بنسبة متوازنة 1-1 و على قدر جيد من المعادن النادرة الضادة للأكسدة.
  2. يحتوي الحمص على البروتينات، الكربوهيدرات والألياف وفيتامينات ومواد معدنية.
  3. يحتوي الحمص على الدهون غير الضارة. يحتوي الحمص على الزنك والفوسفور والحديد والنحاس فهو مقوي لجهاز المناعة ومنشط للذاكرة ومقوي للعظام والأسنان. يساهم الحمص في بناء الخلايا وأنسجة القلب والدماغ والعضلات. يخفض الحمص من الكولسترول الضار في الدم.
  4. يعمل الحمص على تنظيم مستوى السكر في الدم ويمنع الأكسدة لاحتوائه على السابونين.
  5. يحتوي الحمص على الألياف الذائبة في الماء وعلى أنواع من السكريات المعقدة التي تساهم في تنظيم نسبة السكر والكولسترول في الدم.

شارك برأيك